المشاركات

المانجو: فوائدها الصحية والجمالية لا تنتهي

فوائد المانجو الصحية والجمالية، فائدة للعين ،يخفض مرض السكري يدعم صحة القلب يحسن الجهاز الهضمي و المزاج
فوائد المانجو الجمالية والصحية
فوائد المانجو الصحية والجمالية 


المانجو هي فاكهة استوائية لذيذة وغنية بالعناصر الغذائية، وهي من أكثر الفواكه شعبية في العالم. تتميز المانجو بطعمها الحلو ورائحته الفواحة، كما أنها مصدر غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية.


تتميز الفواكه الاستوائية بطعمها اللذيذ والحلو، وتحتوي على تركيبة غنية من الفيتامينات والمعادن، مما يجعلها مفيدة لصحة قلوبنا، وبشرتنا، وعيوننا، بالإضافة إلى فوائدها لجهازنا الهضمي والمناعي.


مضاد للأكسدة 

وفقًا لمايا فاديفيلو، الأستاذة المساعدة في قسم التغذية وعلوم الأغذية بجامعة رود آيلاند، يعتبر فيتامين C مفيدًا لتعزيز جهاز المناعة، حيث يعمل كمضاد للأكسدة، مما يساعد في التغلب على التأثيرات الضارة للإجهاد التأكسدي في الجسم. 

إلى جانب أن المانجو تعد مصدرًا جيدًا لفيتامين C، تتميز بكونها مصدرًا جيدًا لفيتامين A والفولات، وتحتوي على نسبة عالية جدًا من الألياف، التي تعتبر مفيدة للوقاية من أمراض مثل سرطان القولون وأمراض القلب، بالإضافة إلى دورها في التحكم في الوزن.


دعم وحماية الجسم 

تعزز المانجو الحماية والدعم للجسم بطرق متعددة، خاصةً عند تناولها بشكل كامل وبعيدًا عن السكريات المضافة الموجودة في المانجو المعلبة. تحتوي المانجو على تركيبة غنية من المركبات المضادة للأكسدة، وهي تساعد في حماية الخلايا وتأخير الضرر الناتج عن الجذور الحرة. تلك الجذور الحرة هي ذرات أو جزيئات غير مستقرة يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا وتسبب أمراضًا مثل السرطان.

تتمتع هذه المركبات النباتية بنشاط مضاد للأكسدة، حيث تقوم بحماية الخلايا من تلف الحمض النووي، الذي يمكن أن يسهم في حدوث أمراض تنكسية.


دعم صحة القلب 

يساهم تناول المانجو في دعم صحة القلب، حيث يمكن أن يلعب دورًا في إدارة مستويات الدهون، مثل الكوليسترول، في الدم. تحتوي المانجو على مركب يعرف بالمانجيفيرين، وهو نوع من البوليفينولات الموجودة في النباتات والعلاجات الطبيعية. وقد ارتبط استهلاك المانجيفيرين بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب من خلال تخفيض مستويات الدهون والتقليل من التهابات الجسم.


الوقاية من مرض السكري 

على الرغم من أن الدراسات تظهر بعض التحسن في مستويات السكر في الدم للأشخاص الذين يتناولون المانجو المجفف بالتجميد أو الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين C والكاروتينات، يجب الانتباه إلى أن المانجو يحتوي على نسبة عالية من السكريات الطبيعية.

يسأل  الكثيرون من مرضى السكر عما إذا كانوا يستطيعون تناول المانجو، والإجابة بالتأكيد هي نعم، ولكن يجب تناول المانجو بكميات معتدلة. فشريحة أو شريحتين من المانجو تُعتبر كمية مناسبة لمرضى السكر.

تعتبر المانجو فاكهة صحية، ولكنها تحتوي على الكربوهيدرات كباقي الفواكه. تتسبب الكربوهيدرات في زيادة مستويات السكر في الدم، ولكن محتوى الألياف في المانجو يساعد في تقليل سرعة امتصاص السكر. وهذا يعني أنه يمكن التحكم في ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد تناول المانجو.


تحسن المانجو صحة الجهاز الهضمي 

تحسن المانجو صحة الجهاز الهضمي بفضل وجود إنزيمات هضمية مثل الأميليز، التي تقوم بتفكيك الكربوهيدرات المعقدة إلى سكريات أسهل امتصاصًا. هذه الإنزيمات تظهر نشاطًا أكبر في المانجو الناضجة، مما يجعلها أكثر حلاوة. 

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي المانجو على كميات كبيرة من الماء والألياف الغذائية، مما يعزز عملية الهضم ويساهم في علاج مشاكل مثل الإمساك والإسهال. 

دراسة أشارت إلى فعالية تناول المانجو في تخفيف أعراض الإمساك المزمن، مما يشير إلى أن هناك مكونات أخرى في المانجو تساعد في صحة الجهاز الهضمي. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتوضيح هذه الفوائد.


فاكهة الجمال والنضارة

أصبحت الفاكهة جزءًا "مفضلًا" في روتين العناية بالبشرة، وبالنظر إلى فوائد المانجو العديدة للبشرة، التي تشمل :

  1. الوقاية من حب الشباب: فوائد لب المانجو في تنظيف البشرة ومنع العيوب. 
  2. مصدر طبيعي للكولاجين لبشرة ناعمة وخالية من التجاعيد مانجو فاكهة لذيذة وغنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك الفيتامينات A وC، والتي تساعد على إنتاج الكولاجين. الكولاجين هو بروتين يعطي البشرة قوتها وليونتها، ويساعد على تقليل ظهور التجاعيد.
  3. تناول المانجو بانتظام على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، مما يؤدي إلى بشرة أكثر نعومة ونضارة. كما يمكن استخدام المانجو كقناع للوجه لتعزيز صحة البشرة.
  4. المانجو تحتوي على نسبة عالية من المضادات الأكسدية والمواد الكيميائية النباتية،  وبالتالي تقليل مظاهر الشيخوخة المبكرة. يُمكن استخدام لب المانجو لإعداد علاج مرطب يُحسن مظهر البشرة ويُساهم في إظهارها بمظهر أكثر شبابًا.

الحفاظ على صحة العين

تحتوي المانجو أيضًا على البيتا كاروتين، وهو من مضادات الأكسدة التي تعزز صحة العيون. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي مضادات الأكسدة مثل اللوتين والزياكسانثين، والتي توجد في المانجو، على فوائد تساعد على دعم صحة العيون بطرق متعددة.

المانجو تُعتبر مصدرًا ممتازًا لفيتامين أ الذي يلعب دورًا بارزًا في دعم صحة العيون. تظهر الدراسات أن نقص فيتامين أ يمكن أن يتسبب في مشاكل مثل جفاف العيون والعمى الليلي، مع ارتباط بمشاكل خطيرة أخرى كتندب القرنية.


الاحساس بالشبع 

المانجو يساعد في الإحساس بالشبع لفترة أطول نظرًا لاحتوائه على 2.6 جرام من الألياف في كوب واحد. يُعتبر بديلاً صحيًا للوجبات السريعة عند الرغبة في تناول شيء حلو، ولكن يجب تجنب تناوله بكميات كبيرة بسبب ارتفاع نسبة السكر فيه.


في الختام 
يُظهر الاهتمام المتزايد بالتغذية أن المانجو ليست مجرد فاكهة لذيذة، بل هي مصدر غني بالفوائد الصحية المتعددة، مما يبرز أهمية تضمينها في نمط حياة صحي ومتوازن.



إرسال تعليق

© صحتك اولا. All rights reserved.